Gtxarabia
Image default
أخر المراجعات و المقالات في عالم الالعاب و الكمبيوتر » الأشباح يواجهون رفاقهم السابقين بالسلاح في TOM CLANCY’S GHOST RECON® BREAKPOINT التي باتت متوفرة الآن
ألعاب فيديو

الأشباح يواجهون رفاقهم السابقين بالسلاح في TOM CLANCY’S GHOST RECON® BREAKPOINT التي باتت متوفرة الآن

 أعلنت شركة Ubisoft اليوم أن لعبة Tom Clancy’s Ghost Recon® Breakpoint باتت متوفرة الآن على أجهزة PlayStation®4  وعائلة Xbox One بما في ذلك جهاز Xbox One X، و Windows PC، وأيضاً عبر UPLAY+، خدمة الاشتراك الخاصة بشركة Ubisoft*. كما ستصدر Tom Clancy’s Ghost Recon Breakpoint على منصة ألعاب الجيل الجديد Stadia™. مع دعم الترجمة العربية للقوائم والنصوص عند إصدارها.

واحتفالاً بإطلاق اللعبة، أصدرت شركة Ubisoft عرضاً واقعياً جديداً تحت عنوان “ما هو معنى الشبح”، والذي يأخذ المشاهدين إلى قلب الحدث. يتمتع الفيلم القصير بتصوير سينمائي مميز وواقعي يجعله غنياً بالمشاعر الحقيقية والقسوة، وهو يستعرض مسيرة تحول الأشباح من صيادين إلى فرائس.

تم تطوير لعبة Tom Clancy’s Ghost Recon Wildlands في استديوهات Ubisoft فرع باريس**، وهي لعبة تصويب عسكرية تجري أحداثها في عالم مفتوح عدائي ومتنوع يمكن لعبها بالكامل في طور تعاوني حتى 4 لاعبين أو بطور اللعب الفردي من البداية وحتى النهاية. يستكشف اللاعبون الجزيرة الغامضة “أوروا”، حيث تتلاقى المنشآت الأكثر تطوراً مع الطبيعة الجامحة. تعتبر “أوروا” موطناً لعملاقة التكنولوجيا ومبتكرة الآلات المسيرة شركة “سكيل تِك”، والتي وقعت بالأيدي الخاطئة وانقطعت جميع الاتصالات معها. هيمن “الذئاب” على الجزيرة، وهم وحدة عسكرية أمريكية سابقة متمردة مميتة، تحت قيادة رفيق “نوماد” السابق في السلاح، الملازم الكولونيل “كول د. ووكر” الذي يلعب دوره الممثل “جون بيرنثال”، وأعادوا برمجة آلات “سكيل” المسيرة وحولوها لآلات قاتلة، وهم على أتم الاستعداد لاستخدامها مهما كانت الخسائر.

تم إرسال “نوماد” و “الأشباح” في مهمة استطلاعية، لكن مروحياتهم أُسقِطت. ولإنهم مصابون ومطاردون ومن دون أي دعم، سيخوض اللاعبون تجربة عسكرية قاسية وهم يحاربون من أجل النجاة والقضاء على “الذئاب” واستعادة السيطرة على “أوروا”.

تشكل المنحدارت الحادة والإصابات المتراكمة والشعور بالإرهاق تحديات جديدة تواجه اللاعبين، حيث عليهم اختبار مهاراتهم في البقاء على قيد الحياة أمام تضاريس “أوروا” المتنوعة. وللتغلب على كل هذه الشدائد، سيتمتع اللاعبون بحرية تامة لإنجاز مهماتهم وسيكون لديهم الكثير من الأدوات والخيارات التكتيكية لاستخدامها، بما في ذلك مجموعة من الميزات العسكرية الجديدة. سيكون بإمكانهم حمل جثث أعدائهم ورفاقهم والتخفي بالبيئة باستخدام ميزة Prone Camo وإقامة المعسكرات مع زملائهم عبر ميزة Bivouac من أجل إدارة المعدات وتغيير الفئات وصقل استراتيجياتهم.

وبالإضافة إلى ما سبق، تم دمج طور اللعب التنافسي Ghost War بسلاسة ضمن تجربة Tom Clancy’s Ghost Recon Breakpoint. وبفضل نظام التقدم المشترك الجديد، سيتقدم كل لاعب في طوري اللاعب ضد اللعبة (PvE) والطور التنافسي (PvP) مع نفس الشخصية ويحافظ على فئاته ومهاراته ومواد التخصيص والأسلحة التي يفتحها عبر كلا الطورين. كما سيتم ضبط الطور التنافسي (PvP) بطريقة محددة لضمان تجربة عادلة تعتمد على المهارات لجميع اللاعبين.

إن إطلاق Tom Clancy’s Ghost Recon Breakpoint هو مجرد البداية، حيث ستحظى اللعبة بخطة دعم قوية لمحتويات ما بعد الإطلاق مع إصدار تحديثات منتظمة بعد إصدارها. تقدم الحلقة الأولى أول غارة تتوفر للعبة Tom Clancy’s Ghost Recon Breakpoint، والتي تأتي تحت عنوان “مشروع العمالقة”، بالإضافة إلى مهمات “الفصائل” الجديدة، وتحديثات على الطور التنافسي (PvP)، وأول فئة جديدة “المهندس”. كما ستوفر أول فعالية حية تقدم لنا “المُدمِّر”. في حين توفر الحلقتين الثانية والثالثة مغامرتين وفئتين جدد، بالإضافة إلى عدة تحديثات على الطور التنافسي (PvP)، ومحتوى جديد لمرحلة “نهاية اللعبة” والعديد من الفعاليات الحية. سيتطور كل فصيل في Tom Clancy’s Ghost Recon Breakpoint من خلال مهمات قصة جديدة تضاف بانتظام إلى اللعبة. كما سيتمكن اللاعبون من الوصول إلى 14 مهمة يومية توفر تحديات تكتيكية جديدة في العالم المفتوح.

سيتمكن أصحاب تذكرة العام الأول من الوصول إلى جميع “مغامرات العام الأول” ومكافآتها، بما في ذلك دخول مبكر لمدة أسبوع على الفئات الثلاث الجديدة وفتح فوري لمهمة “نداء صفارة الإنذار”  وحزمة “قوات العمليات الخاصة”. كما ستتوفر الحلقة الأولى “عملية Greenstone” للاعبين ابتداءً من اليوم.

اترك تعليقا