Gtxarabia
Image default
الهاردوير

جهاز MacBook Pro مع شريحة M1 Pro وشريحة M1 Max يقلب المعايير بما يقدمه من أداء فائق وعمر بطارية مذهل وكذلك شاشته التي تعد أفضل شاشة جهاز نوت بوك في العالم

اأزاحت Apple اليوم الستار عن جهاز MacBook Pro المعاد ابتكاره كلياً مع شريحة M1 Pro وشريحة M1 Max الجديدتين كلياً، وهما أول شريحتين احترافيتين مصممتين لأجهزة Mac. ويتميز ‏جهاز MacBook Pro‏ الذي يتوفر بمقاس 14 إنش و16 إنش، بأداء غير مسبوق في المعالجة ورسومات الغرافيك والتعلم الآلي سواء عند استخدامه على طاقة البطارية أم بتوصيله بمصدر طاقة، بالإضافة إلى عمر بطارية رائع، ما يتيح إنجاز مهام لم يكن من الممكن تخيلها من قبل على جهاز نوت بوك. كما يأتي MacBook Pro الجديد بشاشة Liquid Retina XDR مبهرة، ومجموعة واسعة من المنافذ من أجل إمكانيات اتصال أعلى، وكاميرا FaceTime HD 1080p وأفضل نظام صوت في جهاز نوت بوك. وعندما تجتمع هذه الإمكانيات الرائعة مع نظام macOS Monterey الذي صمم في الأساس ليحقق الاستفادة الكاملة من شريحة M1 Pro وشريحة M1 Max، يحظى المستخدم بتجربة لا تضاهيها تجربة. ولأن MacBook Pro يفوق كل حدود إمكانيات أجهزة النوت بوك، فهو مصمم من أجل المطورين والمصورين وصانعي الأفلام وفناني الرسومات ثلاثية الأبعاد والعلماء ومنتجي الموسيقى وكل من يريد أفضل جهاز نوت بوك في العالم. وينضم MacBook Pro الجديد إلى MacBook Pro مقاس 13 إنش مع شريحة M1 لتشكيل أقوى عائلة أجهزة نوت بوك إحترافية على الإطلاق. ويمكن للعملاء طلب موديلات MacBook Pro مقاس 14 إنش و16 إنش الجديدة اليوم، على أن تتوفر بداية من يوم الثلاثاء الموافق 26 أكتوبر.

قال غريغ جوسوياك، نائب رئيس قسم التسويق العالمي بشركة Apple: “لقد عملنا من أجل إصدار أفضل جهاز نوت بوك احترافي في العالم، واليوم يسعدنا تقديم MacBook Pro الجديد كلياً مع شريحة M1 Pro وشريحة M1 Max، وهو مزيج يقلب المعايير بفضل الأداء الفائق وعمر البطارية الذي لا مثيل له والميزات الرائدة. يأتي MacBook Pro الجديد كلياً بشاشة XDR مبهرة، ومزيد من المنافذ مثل منفذ MagSafe 3، وكاميرا 1080p متطورة، ونظام صوت رائع مكون من ستة مكبرات، كل ذلك في تصميم خلاب. ببساطة ليس هناك مثيل لجهاز MacBook Pro الجديد، فهو أفضل جهاز نوت بوك احترافي أنتجناه على الإطلاق”.

شريحتان Pro جديدتان، أداء يقلب المعايير

تحدث شريحتا M1 Pro وM1 Max ثورة في تجربة MacBook Pro وتعد خطوة كبيرة للأمام في عملية التحول إلى استخدام شرائح Apple Silicon في Mac. ويعد MacBook Pro مع شريحتي M1 Pro وM1 Max تطبيقاً لتصميم النظام المتكامل في شريحة (SoC) على الأنظمة الاحترافية للمرة الأولى، حيث يتميز بذاكرة موحدة سريعة وزيادة في نطاق الذاكرة الترددي من أجل أداء ليس له مثيل، والأداء الأفضل في فئته لكل واط، وكفاءة رائدة في المجال في استهلاك الطاقة.

ترتقي شريحة M1 Pro بالبنية الرائدة لشريحة M1 إلى مستوى جديد كلياً، حيث تتميز بوحدة معالجة مركزية قوية لغاية 10 نوى منها ثماني نوى فائقة الأداء ونواتين عاليتي الكفاءة إلى جانب وحدة معالجة رسومات غرافيك لغاية 16 نواة، لتقدم بذلك شريحة M1 Pro أداء وحدة معالجة مركزية بسرعة أعلى من شريحة M1 بنسبة تصل إلى 70 بالمئة، وأداء وحدة معالجة رسومات غرافيك يصل إلى ضعف السرعة. كما تأتي شريحة M1 Pro بنطاق ترددي للذاكرة لغاية 200GB/s وهو تقريباً أعلى ثلاث مرات من النطاق الترددي لشريحة M1، وتدعم ذاكرة موحدة سريعة تصل إلى 32GB. ولأن شريحة M1 Pro صُممت من أجل تسريع مهام الفيديو الاحترافية، فهي تتميز بمسرّع ProRes في محرك الوسائط، لتقدم معالجة فيديوهات فائقة السرعة مع الكفاءة في استهلاك الطاقة.

تستند شريحة M1 Max، وهي الشريحة الأقوى في أجهزة النوت بوك الاحترافية، على شريحة M1 Pro، حيث ترتقي بإمكانياتها المذهلة لمستويات أعلى. وتتميز شريحة M1 Max بوحدة معالجة مركزية مع 10 نوى، وهي نفسها الموجودة في شريحة M1 Pro، وضعف قوة وحدة معالجة رسومات الغرافيك بما يصل إلى 32 نواة من أجل أداء أسرع 4x من شريحة M1. كما أنها تأتي بنطاق ترددي للذاكرة يصل إلى 400GB/s، أي أكثر 2x من النطاق الترددي لشريحة M1 Pro و6x من شريحة M1، بالإضافة إلى ذاكرة موحدة سريعة لغاية 64GB. وإن كانت سعة ذاكرة الفيديو في أحدث أجهزة لابتوب PC تتوقف عند 16GB، فوجود هذا الحجم الهائل من الذاكرة كفيل بقلب المعايير لإنجاز مهام العمل الاحترافية، ما يسمح للمحترفين بأداء مهام كان يصعب تخيلها من قبل على جهاز نوت بوك، حيث يمكن لفناني الرسومات ثلاثية الأبعاد العمل بسهولة الآن على MacBook Pro الجديد على الرسومات الهندسية المعقدة وبنى مختلفة في المشاهد لا يمكن حتى تشغيلها على أجهزة لابتوب PC الاحترافية.1وتأتي شريحة M1 Max بمحرك وسائط معزّز يتميز بمسرعيّ ProRes من أجل أداء متعدد المسارات أعلى. وبذلك يمكن للمحترفين تعديل ما يصل إلى 30 مساراً من فيديوهات ProRes بوضوح 4K أو ما يصل إلى سبعة مسارات من فيديوهات ProRes بوضوح 8K في Final Cut Pro، أي مسارات أكثر من Mac Pro مع 28 نواة وبطاقة التسريع Afterburner. ولأول مرة على أي جهاز Mac، يمكن لمحرري الفيديو تعديل الألوان بدقة HDR على فيديو ProRes 4444 بوضوح 8K اعتماداً على البطارية وهم على بعد أميال من مكتب التحرير.2‏

أقوى أجهزة نوت بوك Mac على الإطلاق

يتخطى MacBook Pro الجديد حدود ما يمكن إنجازه على أجهزة نوت بوك بأداء لا يصدق وإمكانات جديدة كلياً.

عند المقارنة بموديل الجيل السابق مقاس 13 إنش عالي الأداء، يتميز MacBook Pro مقاس 14 إنش الجديد كلياً بقوة أكبر بكثير.3

مع وحدة معالجة مركزية مع 10 نوى في شريحتي M1 Pro وM1 Max، يتيح MacBook Pro مقاس 14 إنش الإمكانيات التالية:

  • عمليات تجميع مشاريع أسرع لغاية 3.7x باستخدام Xcode.
  • مكونات Amp Designer إضافية أكثر لغاية 3x في Logic Pro.
  • أداء أسرع 2.8x لديناميكا الموائع الحسابية في برامج NASA TetrUSS.

مع وحدة معالجة رسومات غرافيك مع 16 نواة في شريحة M1 Pro ووحدة معالجة رسومات غرافيك مع 32 نواة في شريحة M1 Max، يحدث MacBook Pro مقاس 14 إنش تحولاً في المهام التي تتطلب أداء رسومات فائقاً من خلال:

  • سرعات تصيير 4K في Final Cut Pro أعلى لغاية 9.2x مع شريحة M1 Pro و13.4x مع شريحة M1 Max.
  • أداء وحدة معالجة رسومات غرافيك في تجميع المتجهات والمخططات النقطية في Affinity Photo أسرع لغاية 5.6x مع شريحة M1 Pro وأسرع لغاية 8.5x مع شريحة M1 Max.
  • تصيير تأثيرات في Blackmagic Design DaVinci Resolve Studio أسرع لغاية 3.6x مع شريحة M1 Pro ولغاية 5x مع شريحة M1 Max.

تستمد شريحة M1 Pro وشريحة M1 Max قوة هائلة من المحرك العصبي Neural Engine مع 16 نواة، ما يسمح للمستخدمين بالاستمتاع بمهام التعلم الآلي على نحو أسرع، ومنها:

  • أداء تتبع عناصر في Final Cut Pro أسرع لغاية 8.7x مع شريحة M1 Pro وأسرع لغاية 11.5x مع شريحة M1 Max.
  • تعرف على تحرير المشاهد أسرع لغاية 7.2x في فيديوهات ProRes 422 بوضوح 1080p في Adobe Premiere Pro.
  • أداء أسرع لغاية 2.6x عند تحديد العناصر في الصور في Adobe Photoshop.

عند المقارنة بالجيل السابق، يقدم MacBook Pro مقاس 16 إنش قفزة هائلة في الأداء من أجل المهام الأكثر تعقيداً التي تهم المحترفين.4

مع وحدة المعالجة المركزية مع 10 نوى في شريحة M1 Pro وشريحة M1 Max، يقدم MacBook Pro مقاس 16 إنش:

  • أداء أسرع 3x لديناميكا الموائع الحسابية في برامج NASA TetrUSS.
  • عمليات تجميع مشاريع أسرع لغاية 2.1x باستخدام Xcode.
  • أداء نشر أسرع لغاية 2.1x في Vectorworks.

مع وحدة معالجة رسومات غرافيك مع 16 نواة في شريحة M1 Pro ووحدة معالجة رسومات غرافيك مع 32 نواة في شريحة M1 Max، يقدم MacBook Pro مقاس 16 إنش أداء رسوم أسرع من خلال:

  • أداء وحدة معالجة رسومات غرافيك في تجميع المتجهات والمخططات النقطية في Affinity Photo أسرع لغاية 2.9x مع شريحة M1 Pro وأسرع لغاية 4.5x مع شريحة M1 Max.
  • تصيير أسرع في Maxon Cinema 4D مع Redshift لغاية 2.5x مع شريحة M1 Pro ولغاية 4x مع شريحة M1 Max.
  • سرعات تصيير 8K في Final Cut Pro أعلى لغاية 1.7x مع شريحة M1 Pro ولغاية 2.9x مع شريحة M1 Max.

مع المحرك العصبي Neural Engine مع 16 نواة في شريحتيّ M1 Pro وM1 Max، تصبح مهام التعلم الآلي أسرع من أي وقت مضى في MacBook Pro مقاس 16 إنش، ومنها:

  • ميزة استشعار المشهد وتعديله أسرع لغاية 4.4x في فيديوهات ProRes 422 بوضوح 1080p في Adobe Premiere Pro.
  • أداء تتبع عناصر في Final Cut Pro أسرع لغاية 3.6x مع شريحة M1 Pro وأسرع لغاية 4.9x مع شريحة M1 Max.
  • أداء أسرع لغاية 1.5x مع شريحة M1 Pro وأسرع لغاية 2x مع شريحة M1 Max عند تحديد العناصر في الصور في Adobe Photoshop.

كفاءة استهلاك طاقة رائدة في مجالها وعمر بطارية استثنائي

بدءاً من مهام العمل الإحترافية أثناء التنقل وصولاً إلى المهام اليومية، يقدم MacBook Pro كفاءة ملحوظة في استهلاك الطاقة من أجل أداء فائق، سواءً عند التوصيل بالطاقة أم بالاعتماد على البطارية، بالإضافة إلى عمر بطارية استثنائي حتى يتمكن المستخدم من إنجاز المزيد بشحنة واحدة.

عند المقارنة بالجيل السابق من MacBook Pro، من خلال الشحن مرة واحدة:5

  • يوفر الموديل مقاس 14 إنش تشغيل الفيديو لغاية 17 ساعة وهو ما يعني سبع ساعات إضافية، في حين يصل الموديل مقاس 16 إنش إلى 21 ساعة من تشغيل الفيديو، أي 10 ساعات إضافية، وهذا هو أطول عمر بطارية على الإطلاق في جهاز نوت بوك Mac.
  • سيتمكن المطورون الذين يستخدمون Xcode من تجميع رموز برمجة أكثر لغاية 4x.
  • سيحصل المصورون أثناء تنقلهم على عمر بطارية أطول لغاية مرتين في Adobe Lightroom Classic عند تعديل الصور.

بعكس أجهزة نوت بوك الاحترافية الأخرى التي يتراجع أداؤها عند عدم الاتصال بالكهرباء، يحتفظ MacBook Pro بمستوى الأداء نفسه سواء أكان متصلاً بالطاقة أم معتمداً على البطارية. هذا المزيج غير المسبوق من أداء النظام والأداء العالي عند الاعتماد على البطارية وعمر البطارية يجعل MacBook Pro مختلفاً تماماً عن أي جهاز نوت بوك آخر.

صمم من أجل أفضل أداء

يتمتع الموديلان مقاس 14 إنش و16 إنش من MacBook Pro بتصميم فاتن جديد كلياً مع التركيز على الأداء والاستخدام. ويحسن هيكله الجديد كلياً المصنوع من الألومنيوم المساحة الداخلية من أجل أداء أفضل وميزات أكثر. وقد صمم الهيكل بدقة حول نظام حراري مطور يمكنه تحريك نسبة هواء أعلى من الجيل السابق بمقدار 50 بالمئة حتى مع سرعات المروحة الدنيا. وهكذا، يمكِّن التصميم الحراري MacBook Pro من تقديم أداء عالٍ لفترة طويلة مع الاحتفاظ بالبرودة والهدوء. وبسبب كفاءة شرائح Apple Silicon، لا تحتاج المراوح للعمل في غالبية المهام التي يجريها المستخدمون كل يوم.

يأتي MacBook Pro الجديد مع لوحة مفاتيح Magic Keyboard ذات تجويف أسود ثنائي الأكسدة لتظهر العلامات المضاءة من الخلف على المفاتيح بأناقة، كما يتميز بصف مفاتيح وظائف كامل الارتفاع. وتأتي مفاتيح الوظائف الفعلية، بما في ذلك مفتاح “هروب” أكبر حجماً، لتحل محل شريط Touch Bar ما يعيد الملمس المعتاد للمفاتيح الميكانيكية التي يحبها المحترفون من المستخدمين. وتكتمل روعة لوحة المفاتيح مع لوحة التحكم Force Touch الأفضل في المجال التي تعد مثالية للتطبيقات الاحترافية.

أفضل شاشة في جهاز نوت بوك في العالم

لأول مرة، يأتي MacBook Pro بشاشة Liquid Retina XDR مذهلة تستخدم تكنولوجيا mini-LED نفسها المستخدمة في iPad Pro، لتقدم درجة سطوع ثابتة في وضع ملء الشاشة لغاية 1,000 شمعة/المتر المربع ودرجة سطوع قصوى مذهلة تبلغ 1,600 شمعة/المتر المربع، ونسبة تباين 1,000,000:1. ويضفي النطاق الديناميكي الفائق حيوية على محتوى HDR من خلال تفاصيل مذهلة في الظلال وأجزاء مضيئة رائعة وعمق أكبر لدرجات اللون الأسود وألوان أكثر حيوية من أي وقت مضى. كما أنها تتميز بمجموعة ألوان كبيرة P3 وتدعم مليار لون من أجل تدرجات ألوان أكثر سلاسة. كما تتوفر تكنولوجيا ProMotion لجهاز Mac بهذه الشاشة الجديدة مع معدل تحديث متكيف يصل إلى 120Hz. تضبط تكنولوجيا ProMotion مُعدّل التحديث من أجل مواءمة تحرك المحتوى على شاشة المستخدم للمساعدة في الحفاظ على عمر البطارية، وجعل المهام أكثر سلاسة واستجابة. كما يمكن لمحرري الفيديوهات ضبط مُعدّل التحديث على الدرجة المثالية لفيديوهاتهم. وهكذا فإن أداء XDR المذهل إلى جانب تكنولوجيا ProMotion شديدة السلاسة تجعل هذه الشاشة أفضل شاشة جهاز نوت بوك في العالم.

يأتي الموديلان بشاشات أكبر من الجيل السابق، حيث يأتي موديل 16 إنش بشاشة واسعة مقاس 16.2 إنش6 مع 7.7 مليون بكسل، الأكثر في نوت بوك Mac على الإطلاق. ويتيح الموديل مقاس 14 إنش مزيداً من البراح في مساحة الشاشة، بمساحة فعلية تبلغ 14.2 إنش7 وإجمالي 5.9 ملايين بكسل، أكثر من MacBook Pro مقاس 16 إنش السابق. وتتميز الشاشة بحواف أنحف وتمتد لما حول الكاميرا مانحة المستخدم المزيد من المساحة للمحتوى. وسواء أكان المستخدمون يستمتعون بمشاهدة فيلم أو يقومون بتدريج الألوان في فيديو 8K، تقدم الشاشة الجديدة تجربة مشاهدة رائعة تضاهي صالة السينما.

إمكانيات اتصال هي الأكثر تطوراً في MacBook Pro على الإطلاق

يتميز MacBook Pro الجديد بإمكانيات اتصال هي الأكثر تطوراً وتنوعاً في أي جهاز MacBook Pro على الإطلاق، حيث يأتي الموديلان مع 4 منافذ Thunderbolt من أجل الاتصال بالأجهزة الطرفية عالية السرعة، وفتحة بطاقة SDXC من أجل الوصول السريع للوسائط، ومنفذ HDMI من أجل الاتصال بسهولة بالشاشات وأجهزة التليفزيون، ومقبس سماعات رأس محسن يدعم سماعات الرأس ذات المقاومة العالية. ويعود MagSafe إلى MacBook Pro من خلال MagSafe 3 الذي يتميز بتصميم محدث ويوفر طاقة للنظام أكثر من أي وقت مضى. ويجعل منفذ MagSafe 3 الاتصال بكابل الشحن سهلاً وسريعاً مع توفير الحماية لجهاز MacBook Pro. إضافة إلى ذلك، يتوفر الشحن السريع في Mac للمرة الأولى، حيث يمكنه الشحن لغاية 50 بالمئة في 30 دقيقة فقط. مع شريحة M1 Pro، يمكن للمستخدمين التوصيل بما يصل إلى شاشتين Pro Display XDR ومع شريحة M1 Max يمكن للمستخدمين التوصيل بما يصل إلى شاشتين Pro Display XDR وتليفزيون 4K، كل ذلك في وقت واحد. أما بالنسبة للاتصال اللاسلكي، فيتميز MacBook Pro كذلك بشبكة Wi-Fi 6 وBluetooth 5.0.

أفضل كاميرا وصوت في جهاز نوت بوك Mac

يأتي MacBook Pro الجديد مع كاميرا FaceTime HD 1080p، أفضل كاميرا في جهاز نوت بوك Mac على الإطلاق، مع ضعف الوضوح والأداء في الإضاءة الخافتة. ويعتمد نظام الكاميرا على معالج إشارة الصور (ISP) القوي والمحرك العصبي Neural Engine بشريحة M1 Pro وM1 Max من أجل تقنية الفيديو الحسابي التي تعزز جودة الفيديو، وبذلك يظهر المستخدمون بصورة أكثر دقة وألوان بشرة طبيعية.

من أجل تجربة صوت من مستوى جديد، يأتي MacBook Pro الجديد بميكروفونات رائدة في المجال تضاهي بجودتها الاستوديوهات الاحترافية، تتميز بحد أدنى للضجيج أقل وهو ما يعني مكالمات وتسجيلات صوتية أوضح. ويضم نظام الصوت عالي الدقة الذي يتألف من ستة مكبرات مجهارين من أجل صوت أوضح وأربعة مكبرات صوت ووفر مضادة للاهتزاز ما يؤدي إلى باس أقوى بنسبة 80 بالمئة. كما أن نظام الصوت يدعم الصوت المكاني لتوفير تجربة استماع متطورة ثلاثية الأبعاد. وهكذا، فسواء أكان المستخدمون يستمعون إلى الموسيقى أم يشاهدون فيلماً بتنسيق Dolby Atmos، سيستمتعون بتجربة آسرة على الطريقة السينمائية. باختصار، هذا أفضل نظام صوت في جهاز نوت بوك على الإطلاق.

macOS Monterey محسَّن من أجل شريحة M1 Pro وM1 Max

يأتي MacBook Pro الجديد مقاس 14 إنش و16 إنش مع macOS Monterey، أحدث إصدار من نظام التشغيل الأكثر تطوراً في العالم للأجهزة المكتبية. ويقدم macOS Monterey حين يجتمع مع شريحة M1 Pro وشريحة M1 Max الجديدتين أداء وإنتاجية مذهلين للمستخدمين. ويتضمن FaceTime ميزات صوت وفيديو جديدة تجعل المكالمات طبيعية وأقرب إلى الواقع، وتمكن أدوات الاستمرارية الجديدة مثل ميزة “AirPlay إلى Mac” أجهزة Apple من العمل معاً على نحو أفضل. وتأتي ميزة النص الحي وميزة البحث العام المرئي بميزات ذكاء جديدة من أجل إظهار معلومات مفيدة، ويتضمن Safari تنظيماً قوياً لعلامات التبويب من خلال “مجموعات علامات التبويب”، بالإضافة إلى سهولة التحكم الآلي في Mac بفضل تطبيق الاختصارات. وفي وقت لاحق هذا الخريف، سيتيح SharePlay لمستخدمي Mac مشاركة التجارب معاً من خلال FaceTime وسيسهل التحكم العام على المستخدمين العمل بسلاسة بين Mac وiPad.

مع macOS Monterey وشريحة Apple Silicon، يمكن للمستخدمين تشغيل مجموعة تطبيقات أكبر من أي وقت مضى، حيث تم تحسين كل تطبيقات Apple لأجهزة Mac وتعمل بشكل طبيعي على شريحتي M1 Pro وM1 Max، وهنالك أكثر من 10,000 من التطبيقات الشاملة والمكونات الإضافية ومنها Lightroom Classic وCinema 4D وCapture One وغيرها الكثير. كما ستعمل تطبيقات Mac الحالية التي لم يتم تحديثها لتصبح ضمن التطبيقات الشاملة بسلاسة من خلال تكنولوجيا Rosetta 2 من Apple، ويمكن للمستخدمين تشغيل تطبيقات iPhone وiPad مباشرة على Mac، وهو ما يفتح عالماً جديداً واسعاً من الإمكانات. وتتوفر أيضاً ميزات جديدة وقوية في Final Cut Pro وLogic Pro لتسمح للمبدعين بالاستفادة الكاملة من قوة وأداء شريحتي M1 Pro وM1 Max.

أفضل للبيئة

يرتقي MacBook Pro الجديد بجهود Apple للحفاظ على البيئة من خلال استخدام هيكل مصنوع من الألومنيوم المعاد تدويره بنسبة 100 بالمئة، وقصدير معاد تدويره بنسبة 100 بالمئة في لحام لوحة الدوائر الرئيسة، ولأول مرة في جهاز نوت بوك Mac، استخدام عناصر أرضية نادرة معاد تدويرها بنسبة 100 بالمئة في جميع القطع المغناطيسية. كما صُنع الموديلان باستخدام بلاستيك معاد تدويره بنسبة 35% أو أكثر في سبعة مكونات، ويستخدم التغليف ألياف خشب تأتي كلها من غابات مدارة بشكل مسؤول أو من مصادر معاد تدويرها. يظل MacBook Pro خالياً من المواد الضارة ويعتمد في صناعته على الطاقة المتجددة بشكل أكبر، بالإضافة إلى أنه يلبي معايير Apple العالية لكفاءة الطاقة.

أصبحت Apple اليوم بلا أثر كربوني في عملياتها حول العالم، وتخطط لخفض صافي التأثير على المناخ إلى مستوى الصفر في كل أعمالها بحلول عام 2030، ويشمل ذلك سلاسل التوريد الخاصة بعملية التصنيع وجميع دورات حياة المنتجات. وهذا يعني أن كل جهاز Apple يُباع سيكون بلا أثر كربوني بنسبة 100 بالمئة بدءاً من تصنيع المكونات والتجميع والنقل واستخدام العملاء والشحن، وصولاً إلى إعادة التدوير واستعادة المواد.

الأسعار والتوفر

  • تتوفر موديلات MacBook Pro الجديدة بشريحة M1 Pro وشريحة M1 Max للطلب اليوم على apple.com/ae-ar/store‏ وفي تطبيق Apple Store. وستبدأ الوصول للعملاء وستتوفر لدى مجموعة مختارة من متاجر Apple Store وموزعي Apple المعتمدين ابتداءً من يوم الثلاثاء الموافق 26 أكتوبر. يبدأ سعر موديل MacBook Pro مقاس 14 إنش الجديد من 8,499 د.إ و7,989.45 د.إ (الولايات المتحدة) للطلاب، بينما يبدأ سعر موديل MacBook Pro مقاس 16 إنش الجديد من 10,599 د.إ  و9,751.35 د.إ للطلاب. تتوفر المزيد من المواصفات التقنية، وخيارات الإعداد بحسب الطلب، والاكسسوارات علىapple.com/ae-ar/mac‏.
  • سيتوفر macOS Monterey كتحديث برامج مجاني يوم الإثنين 25 أكتوبر.
  • مع برنامج Apple Trade In، يمكن للعملاء استبدال الكمبيوتر الذي يقتنونه حالياً والحصول على رصيد لشراء MacBook Pro جديد. يمكن للعملاء زيارة apple.com/ae-ar/shop/trade-in‏ للتعرف على قيمة جهازهم.
  • يحصل العملاء في الولايات المتحدة على 3 بالمئة في رصيد Daily Cash عند الشراء مباشرة من Apple باستخدام Apple Card. وعندما يختارون أقساط Apple Card الشهرية، يمكنهم السداد على دفعات ومن دون فوائد.
  • يمكن لكل مستخدم يشتري MacBook Pro من Apple الاستفادة من جلسة شخصية مجانية عبر الإنترنت مع أحد مختصي Apple، والحصول على خدمة إعداد منتجه في متاجر مختارة بما في ذلك المساعدة في نقل البيانات، والحصول على إرشادات تساعده في جعل MacBook Pro يعمل بالطريقة التي يريدها.
  • تقدم باقة +AppleCare دعماً تقنياً من الخبراء وتغطية إضافية لقطع الجهاز من Apple، تشمل حالتين كحد أقصى من حالات الأضرار العرضية كل 12 شهراً، تخضع كل حالة منهما لرسوم.

اترك تعليقا