Gtxarabia
Image default
أخر المراجعات و المقالات في عالم الالعاب و الكمبيوتر » مايكروسوفت تسلط الضوء على التهديد السيبراني خلال فعاليات قمة جارتنر للأمن وإدارة المخاطر
مقابلات و مقالات

مايكروسوفت تسلط الضوء على التهديد السيبراني خلال فعاليات قمة جارتنر للأمن وإدارة المخاطر

كشفت مايكروسوفت النقاب عن أحدث التقنيات الموجهة لكشف ومعالجة التهديدات السيبرانية ، حيث شاركت مايكروسوفت كراع رئيسي في قمة جارتنر للأمن وإدارة المخاطر في دبي ، والتي توفر بدورها كمنصة متخصصة في هذا المجال رؤى عميقة حول أحدث معايير الأمن السيبراني القادرة على تحفيز الأفكار الجديدة وتطوير المهارات إضافة إلى تقديم الأدوات اللازمة وكل ما يتعلق بأفضل الإستراتيجيات المخصصة للحد من المخاطر.

وبهذا الصدد أكدت ديانا كيلي الرئيس التنفيذي التقني في مجال الأمن السيبراني لدى مايكروسوفت أن أبحاث قمة جارتنر للأمن وإدارة المخاطر تساهم بشكل كبير في تقديم محتوى غني بالمعلومات الهامة والمفيدة في هذا المجال ، وذكرت كيلي أن مشاركة مايكروسوفت في القمة ستساعد الشركة على الإنخراط بشكل كبير في مشهد التهديدات السيبراني المتغير. وأشارت أيضاً إلى التزام الشركة العريق تجاه عنصر الأمان كنواة أساسية تدخل في صميم نهج مايكروسوفت وجميع حلولها المُقدمة ، مؤكدةً أن الشركة تأخذ زمام المسؤولية والقيادة في هذا المجال بهدف تمكين المؤسسات بأفضل الأدوات والممارسات الأمنية.

وعلى هامش القمة ستقدم مايكروسوفت سلسلة من المواضيع المهمة خلال الفعالية ، حيث ستُناقش بشكل موسع التغيرات التي تطرأ على مشهد التهديد السيبراني في المؤسسات على مستوى منطقة الشرق الأوسط ، فضلاً عن تحديد أفضل وأحدث الإستراتيجيات والممارسات للتعامل مع هذه التهديدات المتطورة.

وفي إطار القمة ألقت ديانا كيلي محاضرة بعنوان “الرمال المتحركة – “Shifting Sands، سلطت فيها الضوء على أفضل الطرق لتوفير الدفاعات اللازمة ضد التهديدات الطارئة والمتغيرة ، موضحةً كيف تقوم مايكروسوفت بتسخير إشعارات الأمان الخاصة بها والتي تبلغ 6,5 ترليون إشعار من البيانات يتم تحليلها بشكل يومي، إلى جانب تدعيم حلول وتقنيات الدفاع الخاصة بالشركة ، وكيفية تتبعها للبرامج غير المرغوب بها وإجراء التحليلات والدراسات الخاصة بالثغرات الأمنية والفيروسات الضارة ، وكشف الأساليب التي يتبعها المقرصنين في شن هجماتهم.

وقالت كيلي “في عام 2018 ، استخدم المهاجمون مجموعة متنوعة من الأساليب للتحايل على الدفاعات السيبرانية وتضليل كبار موظفي أمن المعلومات الإقليمين”. وأضافت “ لقد لاحظنا الكثير من الأساليب المتبعة في التعدين وعمليات التسلل إلى العملات الرقمية الإفتراضية حيث يتكيف مجرمو الإنترنت دائماً مع الممارسات الأمنية الجديدة، لذلك عمدوا إلى إستهداف العملات الإفتراضية وعمليات التعدين بشكل متزايد كرد على التدابير الأمنية المضادة الناجحة التي أبطلت هجمات فيروسات الفدية الخاصة بهم ، في حين أن الهجمات الهجينة مثل فيروسات أورسنيف – Ursnif  ، بدأت في استخدام نهج  يعتمد على الهجوم على الشبكات الاجتماعية والتقنية. “

ومن جانبه تحدث هشام سعد أخصائي الحماية من التهديدات لدى مايكرسوفت عن  مهمة البحث عن مجرمي الإنترنت بإستخدام حل الحماية ضد التهديدات الخاص بمايكروسوفتMicrosoft Threat Protection” “، موضحاً  بذلك كيف توفر حلول السحابة الذكية والحلول الأمنية المتكمالة لمنصة مايكروسوفت365  حماية واسعة النطاق للمستخدمين، مستفيدة من نقاط القوة التي تستند عليها مثل ميزات التحقق و التحكم بإمكانية الوصول إلى الحساب، وتقنيات حماية المعلومات ضد التهديدات الطارئة، فضلاً عن الخبرة الكبيرة في إدارة المشهد الأمني.

ومما تجدر الإشارة إليه أن مايكروسوفت أجرت تقرير في وقت سابق من هذا العام عن التحول الرقمي في الشرق الأوسط ، وقد شمل أكثر من 1300 من صناع القرار في مجال التكنولوجيا ، أشار 63٪ من المشاركين في التقرير أن مؤسساتهم فقدت إما الإنتاجية أو البيانات بسبب الحوادث السيبرانية لعام 2018. كما أكد 46٪ من هؤلاء الضحايا أنه تم الإضرار بهم أكثر من مرة ، فيما أفاد ذات التقرير أن واحد من كل 10 ضحايا قد أبلغ عن وقوع حوادث سيبرانية بمعدل مرة واحدة أو أكثر خلال الأسبوع الواحد.

وقد أشارت جميع النتائج إلى وجود حاجة كبيرة ومُلحة لخدمات سحابة مايكروسوفت الموثوقة والآمنة والذكية على مستوى المنطقة ، وتحقيقًا لهذه الغاية أطلقت مايكروسوفت في وقت سابق من هذا العام مراكز بيانات سحابية جديدة يقع أحدهما في أبوظبي والآخر في دبي، وذلك بهدف تقديم خدمات سحابية تعمل على توفير الموثوقية والأمان وأفضل ميزات الامتثال ، إضافة إلى تمكين المؤسسات والحكومات والشركات لتحقيق المزيد من الأعمال واتاحة فرص غير مسبوقة في منطقة الشرق الأوسط.

والجدير بالذكر قامت شركة غارتنر بتصنيف مايكروسوفت كشركة رائدة في حماية النقاط الطرفية لعام 2019 ، وذلك ضمن سلسلة قائمة جارتنر ماجيك كوادرانت.

اترك تعليقا